الذكرى الاولى لتحرير العاصمة طرابلس

الشرطة الليبية

جولة في ميدان الشهداء من يوم 20 رمضان الذي يصادف يوم بداية تحرير مدينة طرابلس العاصمة من كتائب القذافي

واخترت ميدان الشهداء لانه كما كان يردد الثوار ” تبي ولا لا ميدان الشهداء” فهو الملتقى و الوعد الذي ثبت عليه ثوار ليبيا

سيارة شرطة ليبية مزينة بأعلام الاستقلال

و قد تم التنسيق للاحتفال و الإفطار في ميدان الشهداء من قبل الناس و من خلال جولتي ستجدون العديد من الصور و اللقاءات و التكبير و الزغاريد و اختلطت مشاعر الفرح مع الدموع للشهداء الذين سقطوا دفاعا عن ليبيا و الذين خرجو لميدان الشهداء

لذلك اختر هذا المكان بعيد عن كل الصحفيين الذين توجهوا لتغطية اول استحقاق ديمقراطي للمؤتمر الوطني العام ..

عند وصولي الي ميدان الشهداء علي تمام الساعة الخامسة و النصف و جدت الطريق مغلقة لغرض الاحتياط الأمني ولتأمين الميدان

فواصلت مسيرتي سيرا علي الإقدام الي ان توقفت علي بوابة لوزارة الداخلية التابعة للشرطة الليبية و قمت بإجراء لقاء معهم

الشرطة المسؤلين عن تأمين ميدان الشهداء

نحن اليوم بغض النضر عن العمل او التعب فرحون جدا بالأمس كانوا الكتائب يقمعون الناس من الخروج للدفاع عن شخص واحد و اليوم ها نحن هنا اليوم للدفاع عن ليبيا و كل مواطن ليبي و هدا اليوم إهداء لكل شهداء ليبيا اللي طلعوا لميدان الشهداء و قالوا كلمة حق “

وبعد ذلك توجهنا الي الشباب علي الطريق وكانو يقومون بتوزيع الإعلام و ملصقات الثورة الليبية للناس وقمت بإجراء لقاء معهم

توزيع الاعلام الليبية


” اليوم يوم 20 من رمضان المبارك اللي هو يوم تحرير طرابلس اقل شي ممكن نديره اليوم نشد علم الاستقلال و نعليه فوق ما فيش عاءلة او شخص ما يمرش عليا و يقول نبي علم كلهم فرحانين الحمد الله و اكيد حنكونو متابعين للمؤتمر الوطني العام الحق اليوم كله فرحة وسعادة وربي يرهم شهدائنا الأبرار “

تزيين السيارات بأعلام الاستقلال الليبية

ثم ذهبت بعد ذالك الي الجمعية الليبية لعلوم الكتاب والسنة “الذين اقامو خيمة رمضانية علي امتداد شهر رمضان و الإشراف علي إفطار الصائمين بميدان الشهداء و استعدادهم لإفطار المئات من الليبيين القادمين من خارج مدينة طرابلس في هذا اليوم وكان لهم برنامج حيث قاموا بفتح حلقات نقاش للعلوم الدينية ومحاضرات و أيضا إقامة صلات التراويح في الميدان وباقي الشعائر الدينية “

الجمعية الليبية لعلوم الكتاب و السنة

Handicap international وجدت مجموعة من الشباب امام مؤسسة ال

Handicap international مؤسسة ال

التي تقوم بحملة داخل ميدان الشهداء لمنع انتشار السلاح

قمت بلقاء مع ( جين كونيلي ) وهي رئيسة هذه المنضمة في ليبيا ومعها بض الشباب الليبي ” نحن هنا اليوم لنقول انا ضد السلاح لأنه بانتشار السلاح وسوء استعمال نتعرض للخطر و الهلاك بدأت هذه الحملة منذ اليوم ونحن مستمرين بها و تفاعل الناس كما تري ايجابي جدا لأنهم مدركون لخطورة المسالة “

جين كونيلي رئيسة هذه المنضمة Handicap international

و التقينا ب سهر محمد 33 سنة وهي عضو في هذا المنضمة  ” اليوم جينا في هذا اليوم باش نمنعو قصة الاحتفال بالسلاح و توعية للمواطن الليبي الان مر علينا في الاحتفالات السابقة تعرض العديد من الناس لإطلاق نار بغرض الاحتفال و لزم نعرفو خطر هذا الشي ونحتفلو بطرق اكتر حضارة وامان هذه الحملة سميناها انا ضد السلاح “

سهر محمد 33 عضو في المنضمة Handicap international

ثم ذهبت الي المسرح و كانو متطوعون لإحتفالية ميدان الشهداء يقوم بتجهيز المسرح

مسرح الاحتفال

” اليوم ان شاء الله حيكون فيه زوار من خارج مدينة طرابلس من الزاوية ومصراته وباقي المدن الليبية حيدخلو مع بعض زي ما صار يوم تحرير طرابلس و حيكون فيه شعلة حيدخلو بيها من ثلاثة أماكن و ستطلق من مدينة جنزور وتوصل لميدان الشهداء و بعدين زي ما تشوف حنركبوها بجانب المسرح ثم الي اعلي السريا الحمراء واكيد اليوم كلنا فرحانين و اليوم اهدء لكل شهداء ليبيا الاحرار اللي ضحو بأرواحهم باش نعيشو في حرية “

أصبحت الساعة السابعة مساء و يفصلنا عن الإفطار ساعة واحدة بدأت العائلات تتهافت إلى ميدان الشهداء و اخذ كل فريق يقوم بمهامه و دخلت بعض العائلات مرتدين إعلام الاستقلال و إعلام الثورة السورية حاملين معهم بعض الطعام

تحضيرات للئفطار

حملة لدعم الشعب السوري

السلام عليكم انا سوري نازح جيت لي ليبيا من شهرين فاتو صراحة اليوم اتمني انو نشعر بفرحة الليبين في سوريا ان شاءالله انا مش حاسس انو هذا موش بلدي بالعكس اليوم انت بتشوف حرائر ليبيا معهم اعلام الثورة السورية هذا بحد ذاته دعم كبير لنا “

بدأ الإفطار و بدئو في توزيع التمر و الحليب علي كافة الصائمين و قامت العائلات بالجلوس علي جانب ميدان الشهداء للبدء في الإفطار

تحضير لمائدة الافطار

بداية الافطار في ميدان الشهداء

اداء صلاة المغرب في ميدان الشهداء

اداء صلاة المغرب في ميدان الشهداء

اداء صلاة المغرب في ميدان الشهداء

التقينا بعائلة ليبية علي الفطار

عائلة ليبية علي الافطار في ميدان الشهداء

” حني اليوم نفطرو في ميدان الشهداء مع خوتنا الليبين و الليبيات تعبير عن فرحتنا في هذا اليوم مشاء الله اليوم اول اجتماع للمؤتمر الوطني و كذالك ذكري تحرير طرابلس فا الفرحة مش سايعتنا و الله اكبر الله اكبر الله اكبر و لله الحمد “

والتقيت بعد ذالك ب محمد التومي و أمين سياله وهم ليبيين مغتربان في بريطانيا

أمين سياله

جينا اليوم لميدان الشهداء وخاصة في هذا اليوم تعبيرا عن فرحتنا طبعا مع عائلاتنا ايضا صراحة لا اصدق ما اراه اليوم كيف بدأت و كيف أصبحت الثورة الليبية انا لم أشارك في المعارك أثناء الثورة الليبية لأني لم أكن متواجد في ليبيا أثناء دراستي و لكن اليوم تغمرنا جميعا الفرحة وامتني الأفضل لوطني ليبيا “

والتقيت أيضا بعجوز ليبية ترتدي علم الاستقلال و تزغرد و تكبر للثورة الليبية

عجوز ليبية ترتدي علم الاستقلال و الزي الليبي في ميدان الشهداء

وبدات الالعاب النارية و إطلاق المناطيد و الاغاني الوطنية و توافد العائلات بعد الافطار في الازدياد و مضي هذا اليوم بروح مرحة  و فرح و ابتسامة عريضة علي وجوه الليبين

الاحتفال ب الالعاب النارية و اطلاق المناطيد

وقمت بعد ذلك بزيارة الشرطة لأتحقق بأنهم علي وعدهم فوجدتهم هناك ” لن نغادر حتى نأمن علي كل مواطن ليبي و نتمي الفرح الدائم في ليبيا

الشرطة بعد انتهاء الحفل

هذه التدوينة اهداء الي كل من ضحى بدمائه الزكية لئجل التراب الليبي لشهداء ليبيا الابرار شهداء ثورة ال 17 من فبراير

أمير الفايح

حفل للعائلات الليبية المحتاجة في شهر رمضان المبارك

قسم الفنون التشكيلية و التراثيه

أقامت جمعيات خيرية حفل يعود ريعه الي المحتاجين في شهر رمضان لسد حاجتهم من المواد الغذائية و العيديد من الاشياء

أقيم هذا الحفل في نادي اليرموك بمدينة جنزور غرب طرابلس يومي الثلاثاء و الاربعاء و تخلل العديد من النشاطات من الثقافية و الفنيه و التراثيه و اشتمل ايضا علي الاكلات الشعبيه والكثير

قمت بجولة داخل هذا الحفل لئنقل لكم مايدور بداخله كما سنشاهد بالصور

اللتقيت بمنظمة هذا الحفل الكبير السيدة ( فاطمة علي خليفه ) رئيسة جمعية لمسة ود و وفاء

السيدة فاطمة رئيسة جمعية لمسة ود و وفاء

” نقيم هذا الاحتفال لكي لا ننسي من هم بحاجة لنا و خاصتا بعد الثورة و العرس الانتخابي لليبين

سيكون ريعه هذا الحفل لي الاسر المحتاجة في كافة انحاء ليبيا لتساعدهم لتلبية حاجاتهم خلال الشهر الفضيل رمضان

هناك العديد من الاقسام كما نحن الان في قسم الفنون التشكيلية و التراثية العديد من اللوحات قام اعضاء الجمعية برسمها

و ايضا القسم الفني علي المسر و الاكلات الشعبية الليبية و كذالك التريخ الثقافي الاسلامي بمحاضرات دينيه و قسم استراحة الاطفال, شارك معنا ايضا جمعية من أجل ليبيا في هذا الحفل وكانت المساهمة من كافة اهالي مدينة جنزور ف الشكر الكبير لهم “

وانتقلت بعدها الي قسم الفنون التشكيلية و كانت هناك العديد من الرسوم التي تعبر عن الثورة و التراثيه و التقيت هناك

ب ( زهرة البيباص ) و هي رسامة ليبية معروفة شاركت في العديد من المعارض الدولية و الذي يميز ساره بأنها ترسم بفمها فقط و ذلك لعدم قدرتها بالرسم بيداها و ذلك بسبب اعاقتها

زهرة البيباص

” وجودي في هذا المكان لكي يتمكن ابناء بلدي من ان يشاهدو اعمالي الفنية ونرتقي بالذوق الفني, وذلك الان هناك قصور كبير من قبل الفنانين الليبين , الفنان يجب ان يتواجد في كل مكان اكبر احتفال او اقل احتفال هكذا يكسب الفنان محبة الناس لئعماله ,

انا اليوم سعيدة جدا هنا الان حق نحن الان في مرحلة التغيير وخصوصا بعد الانتخبات و اقبال شهر رمضان , العديد من اللوحات التي جلبتها اليوم تعبر عن ليبيا الحرة و الثقافة الليبية ف كل لوحاتي تعبر عن ليبيا فقط هذا ما يستهويني بلدي ليبيا الغالية “

انتقلت بعد ذالك الي قسم الاكلات الشعبية الليبية وكان هناك نساء ليبيات هم من قامو بإعداد هذه الاكلات بمختلف اصنافها و اشكالها

الاكلات الشعبية

” زي ما تشوف فيه البسيسة من جبل نفوسة غرب ليبيا وهي اكلة شعبية وتعتبر من الحلويات فهي عبارة عن بسيسة و زيت زيتون ولوز وزبيب والعديد من المكونات الاخري و فيه طجين بالجبن ايضااكلة اخري و الكسكسي الليبي و ايضا حبينا انوعو في كل شي موجود من الحلويات الي الحاجات الحارة وحتي فيه الروب و هو عسل التمر و زيت الزيتون الليبي و التمر المعجون و القفف الليبية و بعض من المنكهات الليبية مثل الفلفل المطحون الاحمر و الاسود و البزار و العديد من المكملات الاخري للمطبخ الليبي “

انتقلنا بعد ذالك الي قسم استراحة الاطفال كان هناك عدد كبير من الاطفال يلعبون بالبالون و يقومون برسم قلوب و اعلام الاستقلال علي وجوههم

مساحة الاطفال

” في هذا القسم كل الاطفال يلعبون ويرسمون ويستمتعون بأجواء الاحتفال وليس الكبار فقط فا من حق الطفل الليبي الاسمتاع و التعلم و المرح هنا نمكن الاطفال من كسر حاجز الخوف و التعبير عن ارائهم و نقرألهم القصص و نقوم بالمسابقات الثقافية و الالعاب التنشيطيه لهم “

انتقلنا بعد ذالك الي البوابة كما تم اعلامنا بان الفقة التقليدية الليبية ( التدريجة الطرابلسية ) سيدخلون كما يحدث في الاعراس الليبية التقليديه

التدريجة الطرابلسيه

” كما تري هذه الفرقة تسمي بفرقة التدريجة الطرابلسية وهم رجال يحملون الدفوف و بعض الات الاخري و ينشدون الاغاني الليبية ومدح للنبي محمد عليه الصلات و السلام من البوابة الي لحضة صعودهم المسرح “

وبعد ذالك شاهدنا مساهمات كبيرة من قبل فرقة الكشاف فوج جنزور بتنضيم المرور و مساعدة الناس في الحفل

انتقلنا بعد ذالك للمسرح لمشاهدة اطفال ليبيين يقدمون عرض علي اغاني الثورة الليبية

فرقة الاطفال علي المسرح

وتم عرض بعض الملابس التقليدية ايضا الليبية من الاطفال

الزي التقليدي الليبي

تم بعد ذالك تكريم نوميديا (هناء الحبشي ) كا اشجع امرأة ليبية في الثورة و قدمت كلمة شكر لكل من قام بهذا الحفل وكافة الحضرين

وقمت بإجراء لقاء مع نوميديا و صرحت

نوميديا

“حضوري اليوم كان تكريما لي كا اشجع مرأة ليبيا في خلال فترة الثورة لما قدمته كا مساهمة ب كسر حاجز الخوف و الضهور الي الاعلام و شرح ما يحصل في ليبيا , بالنسبة للئنتخابات الليبية انا احترم قرار الشعب الليبي اي كان اختايره فنحن مع من سيقوم ببناء الدولة فاليبيا للجميع “

وعدنا بعدها الي المسرح للئلتقاء ب الفنان الليبي الشاب اصيل شريوط

أصيل شريوط

انا سعيد جدا في هذا اليوم و حضوري فقط لكي اقدم القليل من الكثير لهذا الشعب العظيم واتمني كل الخير و الازدهار لبلدي     الغالي ليبيا

…وكان من ضمن الحضور الشاعرة الليبية ( شاعرة الثورة ) السيدة فاطمة خليفة الصويعي

حرائر الصيعان مع الشاعرة فاطمة الصويعي

” منذ بداية الثورة وكل اشعاري كانت علي هذه الثورة المباركة اليوم انا هنا وعدد كبير من حرائر الصيعان الذين شاركو في اول بيان من حرائر الصيعان تيجي وبدر, القصيدة الاولي استوحيتها من شائعة رحيل القذافي الي فنزويله و لكل قصيدة قصة خلال فترة الثورة , و حضوري اليوم لمساندة المحتاجين ودعم ام واخت الشهيد “

التقينا بعد ذالك بالسيد إبراهيم محمد الرجوبي وهو رئيس قسم العلاقات في المجلس الوطني الاتقالي

إبراهيم محمد الرجوبي رئيس قسم العلاقات في المجلس الوطني الاتقالي

” حضرت اليوم الي هذا الحفل لتكريمنا لمساعدتنا و ايضا اليم نحن هنا لشكر جمعية لمسة ود و وفاء لما قدموه للمواطن الليبي

 “ليبيا غدا ستكون ربيع ونوار “

…والي هنا انتهت جولتنا في هذا الحفل الاول في نادي اليرموك بمدينة جنزور

نادي اليرموك

…نشكر كل من جمعية لمسة ود و وفاء و جمعية من اجل ليبيا

أمير الفايح

أصداء الشارع الليبي حول الانتخابات

المفوضيه الوطنيه للئنتخابات

 

 

 

 

 

 

قمت بعمل جولة و لقائات في كل من طرابلس العاصمة و أجدابيا و البريقة شرق ليبيا

لمعرفة اراء الشارع الليبي في الانتخابات الاولي منذ 42 عام كا اول تجربة نحو الديمقراطيه في ليبيا

أصداء الشارع الليبي حول الانتخابات

في ذالك الوقت نلاحظ غياب و اضح للمراة الليبيه عن الساحة السياسية و لكن كما نشاهد ف للرجل نصيب الاسد

وجزء من هذا التغيب ساهمت فيه المراة  بعدم تواصلها مع الشارع الليبي

و بمشاهدة التطورات التي حدثت في الشرق و الانقسام بين المؤيد و المعارض للفيدراليه

 كانت ردت فعل اهالي مدينة بنغازي قوية وصريحة حول الانتخابات

قمت بعمل لقاء مع  السيد فرج المنصوري من بنغازي شرق ليبيا وهو رجل اعمال في الاربعين من العمر

 كنت مؤيد للفيدراليه ولكن بعد ماحدث بي الامس الجمعه من قتل واعمال تخريبيه انا رافظ للفيدرالية اذا كانت بهاذه الطريقه”

ولقد قمت بالانتخاب اليوم السبت تعبيرا عن تأييدي لئنتخابات المؤتمر الوطني العام

“ولن اندم ليبيا واحدة و الله اكبر

والتقينا ب عبد المجيد بيوض مدني في مدينة البريقة بان

هناك اعمال سرقة و تخريب قد حدثت في بعض المكاتب الانتخابيه في مدينة البريقه شرق ليبيا”

ف اجتمع الحكماء من مدينة البريقة و تحدثو الي المفوضيه الوطنيه للئنتخابات

فأمرو بنقل صناديق جديده للمنطقه و الاسراع في القيام بعملية الاقتراع

و من المكاتب التي ستقوم بالاقتراع

مدرسة البريقه الجديده , والعرقوب , بشر, خور وقيده

“بالنسبه ل الدائرة الانتخابيه الواحات الى حد الان لم يبدا التصويت بها بعد لنقص المواد الانتخابيه

عبد المجيد بيوض

 واللتقيت ب السيد مفتاح المقريف مواطن ليبي مقيم في اجدابيا من الفاعيلين في مؤسسات المجتمع المدني

” قامت عصابات امس الجمعه بحرق مركز انتخابي اسمه مدرسة ادريس عبد النبي وسرقة محتواياته

ولكن استتطعنا اليوم اهالي منطقة اجدابيا بإرجاع الاوضاع الامنيه أمنة كما كانت

وسيطرنا علي بعض المراكز الانتخابيه ومنعنا جمعة مخربه من الدخول لها حتي وصول مواد الاقتراع

“ولندلي بأصواتنا و ننتخب جميعا و الحمد الله الان اجدابيا تنتخب

مفتاح المقريف

و قمت بإجراء إستطلاع لرأي الشارع الليبي في مدينة طرابلس العاصمة

فرح الشارع الليبي في طرابلس بالانتخابات

التقيت ب السيد عبد الحكيم فرحات وهو خاطب وواعظ ديني في احد الساجد في العاصمة”

نحن الان امام مرحلة صعبة و ننتظر هذه الانتخابات بفارغ الصبر بعد اكثر من 42 سنه

لم اكن تابع لكلمة رئيس الوزراء بالامس بسبب انقطاع الكهرباء

وبالنسبة لقرارت المجلس الوطني حول التغيرات التي طرأت في هذه الفترة من تغيير دوان المحاسبه اجد انه حدث في وقت غير مناسب

و يثير العديد من الشكوك  و سلبي جدا

اما فيما يخص المرشحين فا اعتقد بأنني كونت فكرة عن من سأختار فا الكل اذا كان له مرجعيه اسلاميه و خبرة في الحياة السياسيه

“سأقوم بإعطاء صوتي له فا انا مع الدولة المسلمة المدنيه

والتقيت ب السيد مصطفي حامد الرياني وهو موظف في الدولة

 انا كلي ايجابيه لئول انتخابات في ليبيا لقد تعرضنا للقمع و الذل طوال الفترة السابقة من حكم القذافي”

الانتخابات ستكون عرس لكل الليبين اما فيما يخص التغيرات ما قبل الانتخاب فا انا اجد بان ذالك في مصلحتنا وايجابي واذا كان القرار متأخر

امرأة كبيرة في العمر تستعد للئنتخاب

 والتقينا ايضا ب السيد” سند عبد المعز” وهو رجل اعمال في ال 45 من عمره

 غدا سأقوم بالئدلاء بصوتي لمن يستحق ليس فقط لمصلحتي وانما لمصلحة ابني و الجيل القادم من الشباب

اتمني بان تكون الانتخبات تتحلي بالنزاهه و العدل يجب ان نثبت كا ليبين باننا سنكون الافضل

فيما يخص التعديل او التغيرقبل الانتخابات لا اعلم لماذا حدث ذالك ولكن الحكومة و المجلس يعون ماذا يفعلون

“لم اتابع كلمة الكيب قثد كنت خارج المنزل و في النهايه كلنا نتمني الافضل لليبيا وهذه فرحة كبيرة

وفي نهاية جولتي في الشارع الليبي في العاصمة طرابلس اتمني التوفيق لكل الليبين في هذه الانتخابات

مدينة جنزور تنتخب

أب وابنه إبان الانتخاب

توجه ناخبو مدينة جنزور اليوم، الواقعة على بعد 15 كيلومترا غرب طرابلس، إلى صناديق الاقتراع بأعداد غفيرة ليساهموا فيما دعوه بالـ”عرس الانتخابي”

مراقب انتخابات في مكتب ولاد السويسي

المكتب الانتخابي لجنزور الثانوية

اكد مراقبوا الانتخابات علي سير العمليه بنجاح و انهم لم يواجهوا اي عراقيل داخل المراكز الانتخابيه في ضل تعوان المواطن الليبي و احترامه لقوانين المفوضيه

مركز انتخابي مدرسة اولاد السويسي

نقطة تفتيش قبل الدخول إلى مكتب الاقتراع

التفتيش قبل الدخول إلى مكتب الاقتراع

كان الحضور الامني كبير و علي استعداد تام داخل و خارج المراكز الانتخابيه

التحقق من هوية الناخب

موظف في المفوضيه الوطنيه للانتخابات

ناخب من جنزور

ناخبه من مدينة جنزور

كانت الفرحة عارمة و الزغاريد تعلو داخل المكاتب الانتخابيه من النساء

القوائم والمجموعات للناخيبين

اطباء ينتخيون

تواجد الاطباء و المسعفين استعداد لئي حالة او طارئ داخال المراكز الانتخابيه

الوالد وابنه يدخلون مكتب الانتخاب

الكتيبة من الغرف الامنية الى السجن

بعد الدور الذي لعبه ثوار الأمس ضد ميليشيات القذافي، أصبحت الكتائب تحظى بقوة سلاح وتنظيم خولتها أن تنوب الشرطة في دورها الأمني، خاصة في غياب سلطة مركزية قوية. وهو ما تأكدت منه خلال زيارة قمت بها لمقر كتيبة “فرسان جنزور” في هذه البلدة التي تقع على بعد 15 كيلومترا غرب طرابلس

“أردت فهم طريقة سير عمل هذه الكتيبة قبل يومين من الانتخابات الاولي لليبين منذ 4 عقود ونيف”

.بداية من الغرف الأمنية إلى السجن

فبدأت بزيارة إلى الغرفة الأمنية العشرين  التي تتلقى اتصالات النجدة، حيث تحدثت مع أحمد جعفر وهو طالب جامعي في تقنية المعلومات وأحد الشباب العاملين بالغرفة

القبض علي بوابات وهمية وقطع الطرق و سرقة الاجانب

يصلنا يوميا أكثر من 30 بلاغا في اليوم منها بلاغات عن جرائم قتل وسرقة و تجول بسلاح غير مرخص له وأعمال تخريبية

“دور غرفتنا هو توصيل بلاغات المواطنين إلى أقرب كتيبة من مكان الحادث حتى تتنقل الي عين المكان”

أعمل هنا على الدوام طوال الوقت و قبل ذالك كنت متطوعا في البداية إلى أن عينت رسميا من قبل وزارة الداخلية

لكنني أطمح لإكمال دراستي والتفرغ للحياة المدنية بعد استقرار ليبيا وعودة الأمن إلى المنطقة

وفي داخل الغرفة الأمنية، نجد “أجهزة لاسلكية وهواتف” يتم التواصل من خلالها مع الكتائب الأمنية المتواجدة في المنطقة

انتقلت بعد ذلك إلى إحدى الكتائب الأمنية لمعرفة ما يحدث بعد أن يتم توجيه البلاغ إليها من طرف الغرف الأمنية وكان لقائي مع كتيبة “فرسان جنزور” وهي كتيبة تتمركز بالقرب من جنزور، في مكان كان سابقا مصنعا للصابون

عند دخولي إلى مقر الكتيبة التقيت بحراس “يرتدون ملابس سوداء” غير تلك التي يرتديها أعضاء الكتائب عادة

كتيبة فرسان جنزور

سألتهما عن مهمتهما هنا فأجابا بأنهما يحرسان المكان بأمر من وزارة الداخلية في إطار التعاون بينها وبين الكتائب، لكن تبين أن انتمائهما الأصلي هو للكتيبة، أي أن “وزارة الداخلية لا تتمتع بوجود حقيقي هناك

في غياب آمر الكتيبة، التقيت بنائبه السيد عادل العجيلي و هو رجل أعمال شارك في معارك جبهة بني وليد مع العديد من المقاتلين

لدينا هنا في الكتيبة ما يقارب 450 من الثوار منهم من له خبرة مع الأمن”

“وكان مع الشرطة سابقا وأغلبهم من المتدربين الجدد

إنتقلت بعد ذلك إلى مركز القبض والتقيت بالسيد “وليد أبوجعفر” الذي يقوم باستلام المتهمين الذين يتم القبض عليهم ومهمته مراجعة البلاغ الصادر والتحقق منه لإصدار أمر بالقبض

صلاح مصطفى مساعد آمر القبض

وعندما سألته لماذا لا تقوم الشرطه بذالك قال بأن “الناس والمجرمين يخافون من الكتيبة أكثر من خوفهم من الشرطة و بعد التحقيق مع المتهمين يتم نقلهم إلى مركز الشرطة فهكذا يسهل جلبهم ” وهنا ينتهي دور الكتيبة

بلاغات عن جرائم قتل

 

لكن بعض السجناء يتم إبقاؤهم في مكتب التحقيق عند الكتيبة حيث التقيت بهم، ومن بينهم مصري وآخر مغربي، تختلف تهمهم بين القتل والسرقة لكنهم أشادوا بحسن معاملة الكتيبه لهم

السجناء داخل الكتيبه

التقيت بعدها بالسيد “سمير اللطيف” وهو ظابط شرطة ومحقق يقوم بالتحقيق في كافة القضايا المسلمة إليه من طرف آمر القبض لنقلها إلى الشرطة المركزيه وثم الي المحكمة

سمير اللطيف

ومن هناك إلى غرفة العمليات حيث التقينا بشباب يقومون بمهمة خاصة برئاسة “سراج ناصر عثمان” وهو ملازم أول و آمر دوريات.

مهمة هؤلاء الشباب الأساسية الحفاظ على أمن المنطقة من “غروب الشمس إلى الفجر”.وهم منتشرون في كافة الأماكن والضواحي في جنزور وحدثوني عن المصاعب والمخاطر التي واجهتهم خلال مهامهم منها القبض على مجموعات تخل بالأمن العام والمتاجرة بالخمور والمشروبات الكحولية

غرفة العمليات

ناصر عثمان ملازم اول و امر دوريات

المتاجرة بالخمور و المشروبات الروحية

وكذلك أعمال السرقة والهجرة غير الشرعية والمتاجرة بالسلاح

أعمال السرقة و الهجرة غير الشرعية

المتاجرة بالأسلحة

جرائم القتل و الأعمال التخريبية

القبض على بوابات وهمية وقطاع الطرق

ملاحقة ازلام القذافي و الخلايا النائمة المهددة لأمن الدولة

ذهبت بعد ذلك لإحدى الدوائر الانتخابيه للتعرف على دور الكتائب هناك واستعدادها لحفظ الأمن خلال انتخابات المؤتمر الوطني العام

التقيت هناك ب “وليد التواتي”، 27 سنة، طالب في كلية الاقتصاد، وهو ينتمي إلى الكتيبة

وقد عبر وليد عن فرحة بقيامه بهذا الواجب الوطني وأمله بأن تمر الانتخابات بسلام

“وعندما سألته إن كان ينوي العودة إلى الدراسة أم أنه يفضل البقاء في الكتيبة اختار أوليد الحل الثاني “للدفاع عن أمن ليبيا

شباب الكتيبة أمام مقر الانتخاب في جنزور

كما التقيت ب “عبد الحافظ سليمان” وهو رئيس المجلس العسكري الذي يقود كافة الكتائب داخل منطقة جنزور

“أترأس ثلاثة كتائب أمنية في المنطقة التي ستشارك في الحفاظ على الأمن”

سيوزع يوم السبت 250 شرطيا ومتدربا على المكاتب الانتخابية في مدينة جنزور و500 مقاتلا من الكتائب خارج المكاتب. كما أن هناك بوابات ستكون متواجده على مداخل جنزور و مخارجها

عبد الحافظ سليمان رئس المجلس العسكري